المجلس العلمي الأعلى يعقد دورته 24 الأسبوع القادم وسط أجواء من الترقب

أفادت مصادر مطلعة لموقع “اسلام مغربي” أن المجلس العلمي الأعلى سيعقد دورته 24 يوم الأربعاء القادم فاتح ذي القعدة من سنة 1438هجرية، وتجري الترتيبات الأخيرة لتحديد مكان انعقاد هذا اللقاء، الذي يتوقع أن يكون بمدينة الرباط.

وحسب المصادر ذاتها، فإن هذه الدورة ستكون هامة، حيث سينكب العلماء على تقييم أعمال المجلس في الفترة السابقة، وهل استطاعت المجالس العلمية المحلية أن تقوم بأدوارها المنوطة بها على أرض الواقع.

ويأتي تنظيم هذا اللقاء الكبير، في ظروف دولية عصيبة، ظهر فيها بالملموس تشرذم المؤسسات الدينية الرسمية في العالم العربي، وانغماسها بشكل سافر في الصراعات السياسية في الشرق الأوسط، كما انه على المستوى الداخلي، يلاحظ انكماش علماء المغرب عن ملامسة واقعهم المعيش، وعدم فعاليتهم في تبني هموم المواطنين والإجابة عن انشغالاتهم الدينية اليومية.

وحسب مصادر الموقع، فإنه بات من الضروري أن تقوم المجالس العلمية بوقفات لمحاسبة النفس وإجراء نقد ذاتي موسع للوقوف على الأعطاب الذاتية والموضوعية التي تمنع العلماء من أن يكون لهم حضور علمي ومعنوي في وجدان الناس، وأيضا عليهم بلورة استراتيجية جديدة ذات خطوات واقعية لتجاوز كل المعيقات في ظل حراك اجتماعي لن يرحم تخاذلهم.

يشار إلى ان المجلس العلمي في دورته 23 الأخيرة قام بـ “مدارسة ملفات تتعلق بدور العلماء في توثيق التواصل الثقافي والعلمي بين المغرب وإفريقيا، دعما للروابط العلمية والفكرية، والتربوية والسلوكية التاريخية الوثيقة بين علماء المملكة وإخوانهم من علماء الدول الإفريقية الشقيقة”.

كما تناولت الدورة بالمدارسة مشروع البرنامج السنوي للمجالس العلمية المحلية والذي من خلاله تجدد آفاق ومجالات وموضوعات الاشتغال، توجيها وتأطيرا وإرشادا وتواصلا مع عموم المواطنين.
أمينة السليماني ـ اسلام مغربي