المجلس العلمي يصدر كتابا حول “السلفية: تحقيق المفهوم وبيان المضمون”

أصدر أخيرا المجلس العلمي الأعلى كتابا حول “السلفية: تحقيق المفهوم وبيان المضمون”، وهو يتضمن أعمال الندوة العلمية الهامة التي نظمها المجلس يوم الخميس 12 جمادى الآخر 1436هـ الموافق لـ 2 أبريل 2015 بالرباط.

وجاء في تقديم الكتاب أن المؤسسة العلمية، وفي إطار محاصرتها للمد الارهابي والتطرف الديني، ومن أجل الوقوف في وجه التحدي الذي يستهدف ثوابت المغرب واختياراته القائمة القائمة على التسامح، واليسر والوسطية والاعتدال، قامت بتنظيم ندوتين رائدتين، الأولى ندوة بعنوان “حكم الشرع في دعاوى الإرهاب”، والثانية بعنوان “السلفية: تحقيق المفهوم وبيان المضمون”.

ويضيف التقديم انه كان حتما لازما على العلماء أن يبينوا للناس وجه الحق في موضوع السلفية، سيما وقد بالغ الإعلام الذي انخرط في الموضوع بتلميع صورة السلفية دون تمييز بين ما هو حق منها وما هو مدسوس، ونصبوا لها شيوخا ورموزا من وحي الخيال.

وخلصت إلى أن اعمال هذه الندوة قد أثمرت “وثيقة جليلة ودليلا هاديا لمن شاء أن يتخذ إلى السلفية سبيلا، السلفية المبرأة من الشوائب والمساوئ التي ألصقها بها الجهل، حتى سود بذلك وجهه”.

يشار إلى ان علماء أجلاء شاركوا في ندوة “السلفية: تحقيق المفهوم وبيان المضمون” مثل أحمد الخمليشي، مصطفى بنحمزة، ادريس خليفة، محمد الروكي، سعيد بيهي، سعيد شبار، وغيرهم من علماء المغرب.

وقد أثارت هذه الندورة وقتها وسائل الإعلام المغربية نظرا لحساسية الموضوع وارتباطه ببعض التنظيمات السلفية التي تحاول احتكار السلفية والتحدث باسمها، غير ان علماء المغرب تناولوا هذا المفهوم من زوايا علمية متعددة ووضعوا السلفية في إطارها الموضوعي والصحيح.
أمينة السليماني ـ إسلام مغربي