مروان حجي: مطرب الموسيقى الصوفية

تشبع الفنان الشاب مروان حجي، المزداد بالمدينة العتيقة بفاس والمنحدر من أسرة محافظة ومتشبثة بالقيم الدينية والروحية، منذ الصغر، بفن الغناء الصوفي والموسيقى الأندلسية.

وتلقى مروان حجي، وهو تلميذ الشيخ الحاج محمد بنيس، رئيس جمعية “الإمام البوصيري”، مبادئ تلاوة القرآن الكريم وقواعد فن “المديح والسماع” والموسيقى الأندلسية في المدرسة الرشيدية براس الشراطين بفاس.

ودعم حجي هذه التربية الروحية، التي كان لها تأثير كبير على مساره الفني، بتكوين أكاديمي من خلال دراسة الصولفيج والكمان والبيانو تحت إشراف كبار أساتذة المعهد الموسيقي بفاس.

وإلى جانب مشاركته في العديد من التظاهرات الفنية الوطنية والدولية وحصوله على مراكز مشرفة، أنشأ المنشد الصوفي سنة 2007 ، فرقة “إخوان الفن” المكونة من مجموعة من المنشدين والعازفين الشباب، الحريصين على الحفاظ على هذا التراث الموسيقي المغربي، وتعزيز إشعاعه بالخارج.

وذكر مروان حجي بأن الفرقة الموسيقية، التي تقدم هذا الموروث الفني الغني بتوزيع موسيقي جديد، وقعت أول ظهور لها سنة 2008 خلال مهرجان فاس للموسيقى الروحية.

وبرز الفنان مروان حجي، على رأس مجموعته، خلال العديد من التظاهرات الموسيقية والفنية ذائعة الصيت عبر العالم، لا سيما بالمملكة المتحدة والهند وإيطاليا والبرتغال وفرنسا وهولندا والولايات المتحدة، إلى جانب مهرجانات بالعديد من الدول العربية.

وبعد العديد من المنجزات الفنية، أحدث حجي سنة 2011 رفقة أعضاء فرقته، “جمعية إخوان الفن”. وأطلق بعد أربع سنوات الدورة الأولى لمهرجان “رمضانيات فاس”، الذي تميز بمشاركة نخبة من أشهر الفنانين المغاربة أمثال باجدوب والصويري إضافة إلى فنانين أجانب.

ولدى هذا المنشد مجموعة من الأعمال الفنية، من بينها ألبوم “وداع الأندلس” و”ليالي الصوفية”، وفيديو كليبات “هوى ليلى” و”الحكم الذاتي”، إلى جانب أوبيريت “مدارج الكمال”.

وأبهر الفنان حجي الجمهور المغربي بالعديد من المهرجانات عبر ربوع المملكة، بما فيها المهرجان الوطني للموسيقى الأندلسية بفاس، ومهرجان الزوايا بآسفي، ومهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة، ومهرجان فاس للثقافة الصوفية، والمهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية بالدار البيضاء.

وهكذا، سحر جمهوره رفقة مجموعة من الفرق الموسيقية ذائعة الصيت على الصعيد الوطني، كجوق الحاج البريهي لفاس، وجوق الحاج عبد الكريم الرايس، ومحمد العربي التمسماني والمعهد الموسيقي بتطوان.

ووشح الفنان مروان حجي، سنة 2015، من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس بوسام المكافأة الوطنية من درجة ضابط، بمناسبة الاحتفال بالذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء.

وبفضل أدائه الجميل، وصوته القوي، وموهبته المتفردة، حصل مروان حجي سنة 2014، على لقب سفير الموسيقى الروحية العالمية بقصر الفنون الجميلة ببروكسيل ببلجيكا.
عن موقع وكالة المغرب العربي للأنباء