سيّار الجميل يتبّرع بمكتبته الشخصية الى جامعة الموصل التي أحرقتها “داعش”

تبرع الدكتور “سيار الجميل” بمكتبته الشخصية الكبيرة التي جمع كل مقتنياتها الثمينة وبعض موادها النادرة بمختلف صنوف المعرفة على مدى 40 سنة من حياته إلى جامعة الموصل.

وقال “الجميل” في رسالة إلى رئيس جامعة الموصل “أبي سعيد الديوه جي” إنه “لا يسعني الاّ أن اقوم بالتبرّع بمكتبتي الشخصيّة الخاصة والتي تحتوي على الاف الكتب والمجلات والاطالس والدوريات بالعربية والانكليزية، وفيها بعض المقتنيات النادرة”.

ويأتي هذا التبرع تضامنا مع الموصل المنكوبة وجامعتها ومكتبتها المركزية التي احرقتها “داعش” ابان المحنة التاريخية التي مرّت بالموصل.

وأكد رئيس الجامعة خبر التبرع بقوله “تلقت جامعة الموصل رسالة من الاستاذ الدكتور سيار الجميل، أحد أعلام جامعة الموصل، وله من النتاجات والمشاركات ما يشهد لها على نطاق عربي وعالمي، وقدم للساحة العربية والعالمية مشاركات وأبحاث ودراسات كانت ولا زالت موضع اهتمام المعنيين في هذا المجال الرحب”.

وأشار إلى أن جامعة الموصل “ستخصص لهذه المجموعة الفريدة خزانة خاصة، تحمل اسم الاستاذ الدكتور سيار الجميل وعلى نحو مميز، ومع تعريف بهذه الشخصية العلمية المتميزة، وبهذا الاهداء الرائع”.
إسلام مغربي