تأسيس مركز بحثي “إخواني” جديد في المغرب

أصدر “عصام الرجواني” المدير السابق لمنتدى الباحثين الشباب وعضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والاصلاح كتابه الأول بعنوان “ديناميات الفضاء العمومي؛ دراسـة في أسس الانتقـال المدنـي في المنطـقة العربـيـة” ضمن سلسلة “دراسات استراتيجية” عن مركز أبحاث للدراسات الاجتماعية والاستراتيجية.

وحسبما نشر على صفحة “الرجواني”، فإن مركز أبحاث للدراسات الاجتماعية والاستراتيجية “مؤسسة بحثية مغربية مستقلة تأسست سنة 2017 تعنى بالبحث في قضايا العلوم الاجتماعية والانسانية كما تسعى إلى النهوض بالمعرفة العلمية حول قضايا المغرب وتفاعلاتها الإقليمية والدولية، ومجتمعات المنطقة المغاربية والعربية والإفريقية، بما يخدم التنمية ويعزز آفاق النهوض الحضاري”.

ويعالج الكتاب، وفق ما تم نشره، موضوعاً راهنياً بخلفية معرفية، اشتغل فيه الأستاذ عصام الرجواني على مفهومي “المجتمع المدني” و”الفضاء العمومي” كنماذج تفسيرية، حيث حاول استعادة سؤال المجتمع وأدواره المركزية، عبر تقديم أرضية معرفية حول إمكانات التأسيس لانتقال مدني في البيئة العربية والإسلامية بما يُكسب التحولات الراهنة بعدها الاستراتيجي من خلال الانتقال من الحالة الاحتجاجية الانفعالية إلى حالة مدنية واعية.

يبدو أن أن الإسلام السياسي مستمر في تفريخ مراكز البحث كآليات في إنتاج المعرفة المؤطرة لإديولوجيات معينة، كما أنها تندرج في إطار سياسة ممنهجة تعمل على اختراق المجال البحثي بالمغرب..
امينة السليماني