التوفيق يتباحث مع وفد فرنسي بخصوص النموذج المغربي في تدبير الحقل الديني

شكل النموذج المغربي في تدبير الحقل الديني محور مباحثات، أجراها أمس الثلاثاء بالرباط، وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية، أحمد التوفيق مع وفد يضم ممثلين من مختلف الديانات في جهة بروفانس ألب كوت دازور بفرنسا.

وقال رئيس المجلس الجهوي للديانة الإسلامية في بروفانس ألب كوت دازور، رئيس الوفد، خالد بلخادير، في كلمة بالمناسبة، إن هذه الزيارة التي تستغرق أسبوعا تشكل فرصة لاكتشاف خصوصية النموذج المغربي، الذي يتميز بالتعايش والتسامح.

وفي هذا الصدد، جدد بلخادير التعبير باسم اتحاد مساجد فرنسا، عن امتنانه لدعم المملكة في مجال تكوين الأئمة لنشر نموذج للتعايش.

من جانبه، نوّه التوفيق بمبادرة الوفد ورغبته في الاطلاع على النموذج المغربي الذي يقوم على نشر قيم الإسلام الوسطي المعتدل، مبرزا أن “عالم اليوم يحتاج لأشخاص يؤمنون بالاعتدال لتكريس عالمية الخطاب الديني”.

وأبرز التوفيق في هذا الصدد قيم العيش المشترك والتسامح التي تميز المجتمع المغربي المعروف بتنوعه العرقي والثقافي، مضيفا أن الإسلام يحمل رسالة أمل وسلم وتعايش لما فيه خير الإنسانية.
و.م.ع