صدور الترجمة العربية لكتاب جون غرايش “العيش بالتفلسف”

صدرت الترجمة العربية لكتاب جون غرايش جاهزة: “العيش بالتفلسف: التجربة الفلسفية، الرياضات الروحية، علاجيات النفس” (منشورات هيرمان، باريس، 2015، 503 صفحة)، وهو من ترجمة محمد شوقي الزين.

وبخصوص مضمون الكتاب، فقد كتب “الزين” على صفحته بالفيسبوك، أنه من أروع ما كتبه الفيلسوف الفرنسي لحد الساعة، حيث يزاوج بين صبر المفهوم وصرامة الطرح وبيداغوجية العرض، كما يُبرز فهرس الكتاب نوعية المبحث الذي اشتغل عليه، خصوصاً صورة الفيلسوف طبيباً، تبعاً لما بات يُعرف “بالطب الفلسفي” تناغماً مع “الطب الروحاني” الذي اشتهر عند القدماء.

وكتب “الزين” أيضا: إن الانطباع الذي أخرج به بعد كل ترجمة هو: “انتصار على طريقة بيروس” (victoire à la Pyrrhus)، انتصار فيه خسائر فادحة في الصفوف، إرهاق جسدي ونفسي؛ لأن الأمر لا يتعلق بنقل كلمات أو عبارات، لكن بمعركة مع النص، بحوار مع صاحب النص، فيه التفاوض والتنازل وأحياناً المبارزة، لقنص الكلمة في زمانها الكايري (kairos).

وأضاف: “أراعي في كل ترجمة خصوصية القول الفلسفي في مرجعيته القصدية والثقافية، كان بإمكاني ترجمة “العيش بالتفلسف” (وهو عبارة سقراطية) بصيغة: “عِش وأنت تتفلسف” (على شاكلة “اعرف نفسك بنفسك”)، صيغة قديمة مثلها مثل كل الصيغ المعروفة: “تمتَّع بيومك” (Carpe diem) أو “تجرَّأ على المعرفة” (Sapere aude)؛ لكن الالتزام بالحرف، دون أن أكون حرفياً أو محرّفاً، هو دأبي ومنوالي”.

وننقل الفهرس الكامل للكتاب لمن أراد الاطلاع عليه:

تقديم المترجم
تصدير
مقدمة عامة
1. الفيلسوف، الفلسفة، التفلسف.
2. التجربة الفلسفية والرياضات الروحية
3. الفلسفة «علاجاً للنفس»
4. أربع ملاحظات ختامية
الفصل الأول: في فائدة وعدم فائدة التقديم للفلسفة
1. كيف الدخول في التفلسف؟
2. التقديم للفلسفة بوصفها مشكلاً فلسفياً
3. بعض «الوعظيات» المعاصرة
الفصل الثاني: الفلسفي وماوراء-الفلسفي: التحويل الفلسفي ونتائجه
1. الفلسفة «عالماً معكوساً»
2. مصائب الرؤية النظرية
3. الفلسفي وماوراء-الفلسفي: نحو تمفصل هيرمينوتيقي
الفصل الثالث: تجانسية سقراط وصيدلية أفلاطون
1. سقراط «تجانُسي»؟
2. «صيدلية» أفلاطون
الفصل الرابع: النظام الأرسطي للحكمة العملية وعلاجية الرغبات
1. الحكمة العملية والطب
2. الرغبات المعتدلة: العلاجيات الأرسطية للانفعالات
3. هل يوجد أمراض فلسفية بهذا المعنى؟ شوكة الميلانكوليا في جسد الفيلسوف
الفصل الخامس: جراحيات أبيقور: التخلُّص من الظنون الفارغة ومن الرغبات الباطلة
1. افتراضات ابستمولوجية : حقيقة الحواس وفخاخ الظن
2. الرباعية الصيدلية: من الفراغ إلى الامتلاء
3. الممارسة العلاجية
4. صحة النفس: من عتمة الظن إلى راحة النفس
الفصل السادس: إنعاش العقل: العلاجيات الرواقية
1. النظام المعرفي الثلاثي للتفكير: المنطق، الفيزياء، الأخلاق
2. تشخيص: الانفعالات بوصفها أمراض النفس
3. الممارسة العلاجية: العقل المنعش
4. سعادة الحكيم: السعادة وضبط الذات.
الفصل السابع: «العمل من أجل صحة العالم» (ماركوس أرليوس)
1. «إصابة الأشياء في صميم الجسد»: الفيزياء بوصفها رياضة روحية
2. صحة العالم وصحة الفرد.
الفصل الثامن: التطهير الشكي: العيش دون ظنون ثابتة
1. بيرون السعيد: كيف يُصبح أحدهم شكياً؟
2. سكستوس أمبريقوس: العلاج باللوغوس الشكي
3. التشخيص: أمراض العُجب والإساءة
4. ممارسة علاجية عنيفة: التطهير
5. السعادة الشكية: طيش المظهر الذي لا يُطاق.
الفصل التاسع: عزاء الفلسفة (بوئثيوس)
1. العائدون وأكثر من ذلك: قطيعة أم استمرارية؟
2. قصور نائمة أم حقول مخرَّبة: تلاشي أو تمادي التصوُّر العريق للفلسفة.
3. من الاستعارة إلى الأمثولة: الفلسفة في أدوار الطبيب (بوئثيوس).
الفصل العاشر: «المرض للموت» ومداواته (سورين كيركيغارد)
1. كيركيغارد «فوق العادة»
2. «سقراط معلّمي»: كيف يكون أحدهم «سقراطاً مسيحياً»؟
3. طوبوغرافيا دوائر الوجود: مراحل الحياة
4. من علل النفس إلى مرض الروح: اليأس مرضاً للموت.
الفصل الحادي عشر: قلق في الثقافة والطبيب-الفيلسوف (فريدريش نيتشه)
1. «هذا هو الإنسان» أو كيف أصبح فريدريش هو نيتشه؟
2. «عفريت جديد يُدعى سقراط»: سقراط و«السقراطية»
3. تشخيص: قلق في الثقافة والعدمية
4. في البحث عن «الصحة الكبرى»: «العلم المرح»
5. شخص مفهومي: زرادشت
6. العلم المرح وظله.
الفصل الثاني عشر: «معالجة المشكلات الفلسفية كما يُعالج المرض» (لودفيج فتغنشتاين)
1. غرائبُ حياةٍ وفرادةُ فكرٍ
2. برج المراقبة: معنى الحياة والمشكلات الفلسفية
3. اللُعب اللغوية ورهاناتها
4. المشكلات الفلسفية ومعالجاتها.
الفصل الثالث عشر: «من الفهم السقيم إلى الفهم السليم» (فرانتس روزنتسفايغ)
1. من «العُذر» إلى «هُنَا»: حياة تحت تأثير النجمة
2. «الفكر الجديد»: «فلسفة تبحث عن تجربة»
3. الحس المشترك وعلل الفهم