صدور كتاب جديد للباحث والاعلامي “يونس إمغران”

صدر أخيرا للباحث والاعلامي “يونس إمغران” كتاب بعنوان “رسالة راهب فرنسا ورد القاضي أبي الوليد الباجي عليها: دراسة تحليلية تاريخية مقارنة بين عقائد النصرانية والإسلام”، عن دار النشر “اسليكي أخوين” بطنجة.

ويعالج الكتاب موضوع حوار الأديان، والمقارنة بين عقائد النصرانية والإسلام، ويحيل على السياق التاريخي والفكري الذي كان فيه العلماء المسلمون؛ مغاربة ومشارقة، يؤسسون لعلم الأديان ويؤصلونه؛ حوارا ومقارنة ومثاقفة ومناظرة ونقدا ونقضا.

يقول “إمغران” على صفحته بالفيسبوك إنه بالرغم من أن الدراسة تتناول بالتحليل والمقارنة زمن الاتصال الديني الإسلامي المسيحي في القرن الخامس الهجري بالأندلس، إلا أنها لم تغفل استحضار مناخ الاتصال الحضاري بين الدينين خلال الفترة الراهنة، وشروط الحوار بينهما، وضرورة توفير آليات أخرى للتقارب بين الملتين ثقافيا وسياسيا وحضاريا، بعيدا عن عقيدتهما المختلفة جذريا، وانتصارا لخيار السلام والتعاون على الخير والبر.