ملك المغرب ورئيس نيجيريا يعربان عن انشغالهما إزاء التطرف العنيف والإرهاب في افريقيا

هنأ صاحب الجلالة الملك محمد السادس فخامة الرئيس بوهاري على ريادته ضمن المبادرة الإقليمية لمناهضة الإرهاب في منطقة بحيرة تشاد، وأثنى على جهوده باعتباره رائدا للاتحاد الإفريقي لمكافحة الفساد، كما جاء ذلك في البيان المشترك الذي صدر اليوم الاثنين في أعقاب زيارة العمل والصداقة الرسمية التي قام بها رئيس جمهورية نيجيريا إلى المغرب.

وأضاف البيان أنه انسجاما مع روح شهر رمضان المعظم، أكد قائدا البلدين تشبثهما بقيم الاعتدال والتسامح والتعايش السلمي، التي جاء بها الإسلام.

وأعرب قائدا البلدين عن عميق انشغالهما إزاء التطرف العنيف والإرهاب وتنامي المخاطر التي تتهدد أمن القارة الإفريقية. وأكدا إرادتهما لتعزيز التعاون في مجال القضاء على التطرف في إفريقيا وخارجها.

جاء هذا البيان بعد توقيع البلدين على مشروع أنبوب الغاز الإقليمي، الذي من المنتظر أن يربط الموارد الغازية لنيجيريا ولعدد من بلدان غرب إفريقيا بالمغرب وأوروبا، بما من شأنه تشجيع الاندماج والتنمية ببلدان منطقة غرب إفريقيا.
اسلام مغربي