الزاوية الريسونية تتألق في مهرجان فاس للثقافة الصوفية

شاركت الزاوية الريسونية كعادتها كل سنة، في فعاليات الدورة 11 من مهرجان فاس للثقافة الصوفية الذي يجري هذا الأسبوع، والمنظم تحت الرعاية الملكية السامية.

وتأتي مشاركة الزاوية الريسونية من خلال المجموعة الفنية التي قدمت أشعارا صوفية ومدائح نبوية نهلت من معين التراث الصوفي للطريقة الريسونية الشاذلية وغيرها، حيث شنفت أسماع الحاضرين في منصة (جنان السبيل) بفاس، من خلال ترانيم الأشواق التي سافرت بالمستمعين نحو الصفاء الروحي والسمو الوجداني.

كما تأتي مشاركة الزاوية في إطار تفعيل التصوف السني الذي يعد ركيزة أساسية للهوية الدينية للمملكة المغربية، وهو تصوف سني مبني على الكتاب والسنة.

كما عرف الحفل حضورا مكثفا ومشاركة شخصيات وازنة بالإضافة إلى مختلف المحطات التلفزية والإذاعية.

وحسب مدير المهرجان، الأستاذ السيد فوزي الصقلي، فإن هذه الدورة ركزت على المشاركة النسائية في فقراته الفنية، مثل مشاركة فرقة الحضرة النسوية للشريفة للا رحوم البقالي، وهي دورة تهدف لإشاعة ثقافة السلام والمحبة والوئام.

جدير بالذكر أن الزاوية الريسونية شاركت أيضاً في الجلسة العلمية المقامة بالمدرسة البوعنانية، حول شخصية ابن عباد الرندي، حيث قدم الأستاذ الباحث جمال الدين الريسوني، عرضاً موجزاً بسط فيه معالم الطريقة الشاذلية وأثرها اليوم.