روس ليتينن: المغرب كن من أوائل الدول التي اعترفت بخطر إيران على السلام والاستقرار العالميين قبل الولايات المتحدة

أكدت السيدة إليانا روس ليتينن، رئيسة اللجنة الفرعية للشؤون الخارجية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالكونغرس الأمريكي، أمس الجمعة بالرباط، والتي تقوم بزيارة للمملكة المغربية، أن الولايات المتحدة تقف “إلى جانب المغرب في حربه ضد الإرهاب والحفاظ على أمنه”.

وأوضحت السيدة روس ليتينن في تصريح صحفي عقب محادثات أجرتها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة، أن المغرب والولايات المتحدة يتشاركان “المشاكل نفسها”، مشيرة إلى أن المملكة المغربية تعد “بلدا قويا” يتوفر على “حكامة رشيدة”، معربة عن “اقتناعها بأن المغرب قادر على حماية مواطنيه وطرد تنظيم داعش وغيره من الجماعات المتطرفة”..

من جهة أخرى، أكدت النائبة الأمريكية أنها قد تطرقت، خلال اللقاء الذي جمعها بالسيد بوريطة، إلى أهداف إيران، مشيرة إلى أن هذا البلد “يحاول استغلال الاضطرابات الواقعة في المنطقة لتعزيز هيمنته”.

وأضافت أن “المغرب كان من أوائل الدول التي اعترفت بالخطر الذي تمثله إيران على السلام والاستقرار العالميين، وذلك قبل الولايات المتحدة”.

وتجدر الإشارة إلى أن السيدة روس ليتينين تزور المغرب على رأس وفد من نساء الكونغرس الأمريكي كجزء من جولة إقليمية تقوم بها إلى شمال إفريقيا والشرق الأوسط، وذلك بهدف تعزيز التعاون الأمني مع حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة.
عن ومع بتصرف