مصادرة كتب محمد شحرور بالجزائر

كتب الدكتور “محمد شحرور” على صفحته الرسمية بالفيسبوك أن السلطات الجزائرية صادرت كتبه في الدورة الـ 23 من معرض الجزائر الدولي للكتاب.

وقال الكاتب: “صودرت كتبي على اعتبار أن مؤلفها ملحد وأنها كتب شيعية تروج لأركان سبعة للإسلام”، مشيرا إلى أنها منعت في معرض الكتاب بدمشق، كما منعت في معرض الخرطوم.

وعلق شحرور على هذا المنع قائلا: “يبدو أن الطريق نحو التغيير ما زال طويلاً، لكن دائماً ضعوا نصب أعينكم قوله تعالى {فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ} (الرعد 17)”.

يشار أيضا إلى أن بعض الصحف الجزائرية تحدثت أخيرا عن سحب إدارة الصالون الدولي للكتاب في الجزائر كتاب “صحيح البخاري.. نهاية أسطور”، للباحث المغربي رشيد أبلال.

ومن أهم الكتب التي صدرت للمهندس محمد شحرور: “الكتاب والقرآن رؤية جديدة”، “الكتاب والقرآن: قراءة معاصرة أسرار اللسان العربى”، “الإسلام والإيمان – منظومة القيم”، “نحو أصول جديدة للفقه الإسلامي”، و”السنة الرسولية والسنة النبوية – رؤية جديدة”…
اسلام مغربي