الرباط: الاحتفال بأعياد الميلاد تعفي خطيب مسجد الشهداء من مهامه

أشارت “أخبار اليوم”، الصادرة اليوم، إلى إعفاء خطيب مسجد الشهداء بالرباط بسبب خطبة تتحدث عن الاحتفاء بأعياد الميلاد ألقاها يوم 28 دجنبر 2018، قال فيها إن الاحتفاء بهذا العيد غير جائز وقد حرمه عدد من الفقهاء، وإن هناك عيدين عند المسلمين، هما عيد الفطر وعيد الأضحى.

وقال الخطيب المعزول، محمد العمراني، للجريدة، إنه تلقى اتصالا بعد الخطبة من مندوب الأوقاف يستفسر عن فحواها، قبل أن يتفاجأ بقرار العزل.

وأشار العمراني إلى أنه ألقى الخطبة ذاتها في مثل تلك المناسبة لكن لم يتعرض للاستفسار، مبرزا أنه قال في الخطبة الأخيرة عبارة غير مكتوبة مفادها أن الذين يذهبون إلى باريس، مدينة الأنوار، للاحتفال بأعياد الميلاد، فتلك مدينة المنكر والفجور.

وكشف العمراني لموقع “هوية بريس” أن الخطبة التي كانت سبب العزل حضرها أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، وحضرها أيضا عضو بالمجلس الوطني لحقوق الإنسان..

ورأت الأوقاف والشؤون الإسلامية أن ما ورد في خطبة “العمراني” بخصوص الاحتفال بأعياد رأس السنة الميلادية “حكما بعيدا كل البعد عن روح التسماح والإخاء”، و”إخلالا بالمادتين 7 و8 من الظهير الشريف رقم 1.14.104 صادر في 20 من رجب 1435 (20ماي2014) في شأن تنظيم مهام القيمين الدينيين وتحديد وضعياتهم، ودليل الإمام والخطيب والواعظ..