ضع لهم السم في الفريسة

هناء السعيد
كنت اعتقد بحرية التفكير المطلقة طالما صاحبها لا يحض على أمور اتفقنا على تجريمها أو لا أخلاقيتها..

لكن هناك دوماً زوايا لكل مبدأ، أبعاد يجب أن تؤخذ في الحسبان، الفكر له غواية وسحر حتى لو كان متطرفا، وللغواية سبل، وللسبل سالكين يشترط فيهم ان لا يكونوا عقلاء بما يكفي، أسوياء بما يكفي، أحرار بما يكفي.

ولكل صاحب فكر انطلق من ديانة النقد والشك ورضع من تمرد الفلسفة أو حتى من كراهية موروثة وتقليد كالقيد طرق يستميل بها الأتباع ..

الأخلاق تقف هنا على مسافة، ماذا تنوي يا عاقل ؟!

البعض في ضميره ترجيح كفة توجهة وحماية توجهاته بأن يكون لها شعبية، والشعبي دوماً يفوز، والبعض واثق من قناعته انها صواب مطلق ويستنكر ان لا يري الكل عليها بل يتهمهم بالفساد بكل أشكاله إن لم ينصاعوا لمعتقده، والقلة من يحملون هم العقل الممزق ويريدون منحه منطق يحميه من الزلل إن سقط بفعل سوء القدر في فكر هذا أو ذاك.

الغواية هي ان تستغل حاجات البشر وعواطفهم، تذمرهم ومعاناتهم، ضيقهم وكآبتهم، طموحهم ومخاوفهم، تستغل أضعف ما في النفوس لزرع الفكرة، وفي غياب اللاوعي الفردي والجمعي تقع الوقائع ..

الانتصار هنا مرحلي قد تدفع به ظروف أخرى غير “الحرفية” في الإيقاع بهؤلاء المضيعين لخيرات العقل منها: سياسات تحمي مصالحها، والسياسة لا تؤمن بالفكر، وإنما تتبناه أحيانا ليأخذ بثأرها من خصومها المتغيرين، ومنها معاناة عامة لها تأويلات وكل تأويل يختاره فصيل ويخلق له أدلة الصحة وأدلة خطأ ما سوى هذا التأويل، ويبدأ في بيع الايون، وشراة الأفيون آثمون.

المكسب الحقيقي ليس بعدد الجماهير، خاصة وانهم سيذهبون للآخر وإن طال زمن الانتصار، لأنه لا ولاء لمن لا عقل له..

الأغلبية تتشكل في مجتمعاتنا منهم، أولئك المتنقلين حسب التلقين، لا يمشون مشية أهل الجنة، ولا يتبخترون خيلاء وتكبر كأهل النار ..

الفريسة التي يتغذي عليها أرباب الأهواء لابد ان تسمم “بالشك” والتشكيك في كل ناعق بحقيقته، السم هو التساؤل، لكنه سم شافي لا يقتل سوي جرثومة التبعية العمياء، حتى تعود النفوس مالكة زمام رشدها وتبور تجارة التوجهات والتحزبات، وتعود الاختيارات إنسانية المرمي والطموح .

أقول لمدعي الفكر: خلالكم ذهب السائرون إلى الجحيم الأرضي..
وأقول لمدعي الاقتناع: لا تموتوا لأجل شيء هناك احتمال ان يكون مجرد وهم .
واقول لنفسي لا تثقي حتى لا يسرقوا عقلك.

أضف تعليق

Click here to post a comment