مصادر المعرفة الإسلامية ومناهج الاستفادة منها بحثا وتوثيقا

نظم مختبر دراسات في قضايا العلوم والمجتمع، وتكوين وحدة الدكتوراه: الدراسات الإسلامية وقضايا المجتمع المعاصر، دورة علمية تكوينية لفائدة الطلبة الباحثين في الدكتوراه بعنوان: “مصادر المعرفة الإسلامية ومناهج الاستفادة منها بحثا وتوثيقا” يوم السبت 23 مارس 2019م، بقاعة محمد المنوني، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط.

افتتحت الدورة العلمية بآيات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة للسيدة نائبة عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، دة.يمينة القراط، عبّرت فيها عن سعادتها بتنظيم هذا التكوين العلمي، كما أشارت إلى أهمية الإلمام بجميع جوانب البحث العلمي، ونوّهت بالسادة الأساتذة المؤطرين للدورة وطلبة التكوينات العلمية وحضورهم وإسهامهم.

وفي كلمة للسيد رئيس المختبر وتكوين وحدة الدكتوراه د.محمدقجوي وجه فيها الشكر للسيدة نائبة العميد، والأساتذة والحضور، وشدّد على أهمية مثل هذه التكوينات التي تعقد برحاب كلية الآداب بالرباط، على اعتبار أنها تحدد المعالم الكبرى لتوجيه الباحثين في بحوثهم ومشاريعهم العلمية.

وقد انتظمت الدورة العلمية في جلستين، الجلسة الأولى برئاسة د.الحسن علوي، تمحورت حول مصادر علوم القرآن والتفسير والسنة وعلومها والفقه وأصوله، شارك فيها د.محمدقجوي بورقة بحثية بعنوان: “مصادر أصول التفسير ومنهج البحث فيها” ود.صالح زارة بورقة بحثية بعنوان: “منارات هادية في توظيف علوم القرآن في البحث العلمي”، ود. عبد الرزاق الجاي ببحث عنوانه: “مصادر أصول فقه السنة ومنهج البحث فيها” تلته بالنيابة دة. زينب أبو علي، ثم ورقة د.سعيدهلاوي بعنوان: “مصادر السنة ومنهج التخريج والتوثيق فيها” وورقة دة. خديجة أبو زيد بعنوان: “مصادر الفقه المالكي ومنهج البحث فيها” وورقة د. محمد المنتار بعنوان: “مصادر أصول الفقه المالكي ومنهج البحث فيها”.

وفي الجلسة الثانية التي سير مجرياتها د. محمد المنتار، تمحورت حول مصادر اللغة وعلومها ومصادر التراجم والأعلام، شارك فيهابورقة بحثية د. عزيز الخطيب، بعنوان: “المعاجم اللغوية ومنهج البحث فيها” ود. خالد مدرك بعنوان: “أدوات معرفية حول منهجية البحث في مصادر التراجم”.

وقد تخلّلت هذه المحاور استفسارات ومناقشات علمية مستفيضة بين الطلبة والأساتذة المؤطرين للدورة، أغنت محاورها وفتحت آفاقا لدورات علمية خاصة بكل محور على حدة.
إعداد: محمد لحمادي