وزارة الأوقاف تعفي مندوبها الجهوي بالقنيطرة

أفاد موقع القنيطرة 36 أن وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أقدم بشكل مفاجئ على قرار يقضي بإعفاء المندوب الإقليمي للوزارة بالقنيطرة، بعد شهرين فقط من تعيينه.

وحسب المصدر ذاته، فإن هذا الإعفاء ، الذي أقدمت عليه وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، يأتي بعد أسابيع فقط من توصل الوزارة بمجموعة من الشكايات، تتهم المندوب الإقليمي بشن حرب على الجمعيات التي تشرف على بناء المساجد بمدينة القنيطرة، وهو مادفع عشرات الجمعيات لرفع شكايات لعامل اقليم القنيطرة، ووزارة الأوقاف.

وقال الدكتور خالد زهري في تعليقه على الحادث: “لقد تآمر عليه خفافيش الظلام، وهذا أمر محزن جدا، ويؤكد أن مستقبل الأمة في خطر، لأنه صار بيد هؤلاء الخفافيش الوهابيين والإخوانيين: باطنية هذا الزمان، وهم أخطر من باطنية الزمن الماضي”.

وأضاف: “لقد صاروا يعزلون كما يريدون، ويعينون من خفافيشهم في المناصب العليا من يتأبط معولا ليستعمله في التدمير الذي سيأتي حتما ما لم يتدخل المسؤولون الغيورون على هذه الأمة لإفشال وإبطال مشاريعهم التخريبية”.